“الولاء لإسرائيل”أداة ابتزاز جديدة يتبعها الاحتلال ضد المقدسيين

إما الولاء او التهجير .. سياسة يتبعها الاحتلال لطرد المقدسيين والمقدسيات، من مدينتهم، بهدف تهويد العاصمة والسيطرة على أرضها وسمائها وإرثها الفلسطيني.

ولفضح هذه السياسة الاحتلالية، نظّمت مؤسسة الضمير ومركز العمل المجتمعي، مؤتمرا صحفيا بعنوان ” بقاء المقدسيين /ات في خطر”، اليوم في مدينة رام الله، لتسليط الضوء على خطورة توجه الاحتلال لتبني قوانين وتشريعات التي تهدف لتسريع عملية التهجير القسري لسكان مدينة القدس، وأخرها يتجسد في تمديد الاعتقال الاداري للأسير صلاح الحموري.

وقالت مديرة مؤسسة الضمير لوطن، إن المطلوب هو الضغط على دولة الاحتلال، لإنهاء هذه المخالفات، ومحاربة الاعتقال الإداري كونه جريمة حرب.