خبراء أمميون يدينون الإجراءات الإسرائيلية “السادية” ضد الحقوقي الفلسطيني صلاح حموري

دعا خبراء أمميون مستقلون إسرائيل إلى الإفراج الفوري عن صلاح حموري، المحامي والمدافع عن حقوق الإنسان، والفلسطيني الفرنسي الذي أكمل للتو يومه الـ19 في إضراب مستمر عن الطعام اعتراضا على اعتقاله الإداري.

وقال الخبراء “نحن قلقون من إساءة استخدام إسرائيل الواسعة لإجراءات القانون الإداري والجنائي، واستخدام المعلومات السرية ضد الفلسطينيين، بمن فيهم المدافعون عن حقوق الإنسان مثل السيد حموري”.

وقال الخبراء إن تلك الإجراءات المتعمدة تهدف إلى إسكات المدافعين عن حقوق الإنسان، وتخويف جميع الجهات الفاعلة في المجتمع المدني الفلسطيني والإسرائيلي.

وأضاف الخبراء أن “ممارسات الاعتقال التي يتعرض لها السيد حموري ليست فقط غير قانونية، إنها سادية”.