حاخام “شاس” يوافق على الطلب الفرنسي بإطلاق سراح المعتقل حموري

أعرب الحاخام عوفاديا يوسف الزعيم الروحي لحزب شاس الإسرائيلي، أمس الأحد، عن تأييده للإفراج عن الفرنسي الفلسطيني صلاح حموري المتهم بأنه خطط لاغتياله، إثر طلب من فرنسا. وكان السفير الفرنسي لدى إسرائيل كريستوف بيغو طلب “شخصيا” من يوسف أن يوافق على الإفراج عن حموري المسجون منذ 2005. وصرح بيغو لـ”فرانس برس” بعد لقاء يوسف أن “الحاخام يوسف أكد أنه لا يعارض إطلاق سراح حموري”. وشارك في اللقاء وزير الداخلية الإسرائيلي ايلي ايشاي زعيم حزب شاس. وكان بيغو التقى صباحا صلاح حموري “ليؤكد له أن فرنسا تبذل جهودا لتسريع عملية الإفراج عنه”. وقد اعتقل صلاح حموري (26 سنة) المولود في القدس من أم فرنسية وأب فلسطيني، في 13 اذار/ مارس 2005 وفي 2008 وجهت محكمة عسكرية إسرائيلية إليه تهمة التخطيط لإغتيال الزعيم الروحي لحزب شاس المتطرف. وحكم عليه بالسجن سبع سنوات لكنه دفع دائما ببراءته.